ولي نفس نزف من مسامعها الألم فأدماها فسواها ...ولي نفس حساسة مرهفة ,نفس أديبة , تتلمذن في مدارس الصبر وتخرجت في جامعات الحرمان والشقاء , ولي نفس أرهف الظلم خلجاتها , وهذب الحرمان خفقاتها , فشمخت واقفةً بعزةٍ .


إني اليوم أستجير بعطفك ورحمتك أن لا تحتويني بأحزان في طيات حكمتك ,,وأرحلي عني ..أرجوك أرجوك من حكمتك أن تعفيني .

إرسال تعليق

 
Top